أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    دمشق وبغداد تدرسان إحياء خط كركوك - بانياس النفطي

    باسل يلدا ججو
    باسل يلدا ججو
    عضوفعال جدا
    عضوفعال جدا

    ذكر عدد الرسائل : 204
    العمر : 53
    الدولة : الولايات المتحدة
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 06/12/2007

    دمشق وبغداد تدرسان إحياء خط كركوك - بانياس النفطي Empty دمشق وبغداد تدرسان إحياء خط كركوك - بانياس النفطي

    مُساهمة من طرف باسل يلدا ججو في الثلاثاء ديسمبر 18, 2007 5:30 am

    بحث نائب رئيس الوزراء السوري عبدالله الدردي ونظيره العراقي برهم صالح أمس، إقامة خط أنابيب لنقل النفط العراقي عبر الأراضي السورية، وإحياء تشغيل الخط القديم بين كركوك ومدينة بانياس على الساحل السوري. وكان صالح وصل إلى دمشق مساء أول من أمس على رأس وفد كبير في زيارة تستمر ثلاثة أيام لـ «تفعيل عمل اللجنة الاقتصادية العليا التي اقرها البلدان أثناء زيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في آب (أغسطس) الماضي».
    وأفاد بيان رسمي سوري بـ «أن مباحثات الجانبين تركزت على إحياء تشغيل المؤسسات المشتركة للنقل البري وإنشاء شركة للنقل بواسطة السكك الحديد، وتطوير مرفأ طرطوس لنقل البضائع إلى العراق». وأشار إلى أن الجانبين بحثا أيضاً في إعادة تشغيل خط كركوك ـ بانياس لنقل النفط، وربط شبكة الغاز العراقية بمشروع خط الغاز العربي واستجرار الغاز من حقل»عكاس» العراقي إلى المصفاة التي ستقام في محافظة دير الزور (شرق البلاد)، وإنشاء مستودعات للمشتقات النفطية على جانبي الحدود. وأوضح البيان» أن الجانبين بحثا في إقامة منطقة تجارة حرة على الحدود السورية ـ العراقية وتشكيل مجلس مشترك من رجال الأعمال للقيام بمشاريع استثمارية في البنية التحتية وربط الشبكة الكهربائية العراقية بالشبكة العربية، وزيادة حجم التبادل التجاري».
    وقال الدردري في مؤتمر صحافي مشترك مع صالح عقب المباحثات «إن سورية لا ترى أي ضرورة لتغيير سياستها في المرحلة الحالية في شأن كل ما اتفق عليه مع العراقيين في المرحلة السابقة». وأكد أن «لا مجال للعودة إلى الوراء في إطار العلاقات بين الطرفين».
    ودعا صالح الشركات السورية العامة والخاصة للاستثمار في البنية التحتية العراقية ورفع حجم المبادلات التجارية والعمل على تعزيز العلاقات وتنميتها في كل المجالات بما يعود بالفائدة على مصالح الشعبين». وأضاف أن زيارته إلى دمشق «تأتي في ظروف بالغة الأهمية بالنسبة للعراق وللعلاقات السورية العراقية». ولفت إلى»أن ضبط الحدود ومظاهر التسلل من شأنه أن يؤمن استقراراً للعراق ويوفر الفرصة لتعزيز العلاقات الاقتصادية ومنها تطوير التبادل التجاري».

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 17, 2019 9:54 am